منــتـــــــدى فــــوج ســـعـــــددحـــلــــب
الكشافة الإسلامية الجزائرية
الــقـــــيادة العامة
فـوج سعـــد دحلــــب الرشايقة
ولاية تيارت

منــتـــــــدى فــــوج ســـعـــــددحـــلــــب

منتـــــــدى كشفي خاص بالفوج
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» آليات تطبيق المنهاج الكشفي
الأحد مايو 21, 2017 4:45 pm من طرف Admin

» الجمبوري الكشفي الوطني 2017
الأحد مايو 21, 2017 4:39 pm من طرف Admin

» اللقاء الوطني لفعاليات المجتمع المدني
الأحد أبريل 30, 2017 8:48 am من طرف Admin

» فوج سعد دحلب في حوار لـ : يومية المشوار السياسي
الإثنين مارس 06, 2017 6:57 pm من طرف Admin

» ملخص حوار القائد العام للك ا ج السيد محمد بوعلاق مع القناة الاولى
الأربعاء ديسمبر 28, 2016 7:17 pm من طرف Admin

» كلام عن الحركة الكشفية
الجمعة ديسمبر 16, 2016 5:53 pm من طرف Admin

» المؤتمر الكشفي العربي 28 سلطنة عمان
الأحد نوفمبر 06, 2016 7:15 pm من طرف Admin

» تهنئة نائب القائد العام
الإثنين أكتوبر 24, 2016 6:12 pm من طرف Admin

» وسام الهدهد للتميز الكشفي
الإثنين أكتوبر 24, 2016 6:07 pm من طرف Admin

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 مبادئ تعلم الراشدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 133
تاريخ التسجيل : 06/01/2013

مُساهمةموضوع: مبادئ تعلم الراشدين    الخميس فبراير 28, 2013 12:01 pm

مبادئ تعلم الراشدين

الراشدون هم الأفراد الذين وصلوا إلى سن البلوغ والنضوج وهم في حركتنا الكشفية قادة الفرق والمجموعات ومعاونو التدريب والمفوضون ومن في مستواهم القيادي .
ومرحلة الرشد تلي في النمو مرحلة المراهقة ومن ثم فان الراشد يبدا في التخلص من كثير من المشاعر والمتاعب النفسية التي مر بها وهو مراهق باحثا عن ذاته ومقتربا من النضج الكامل والتوازن والانسجام .

أن التدريب في معناها البسيط هو إحداث تغيير في المعارف والمهارات ومن ثم الاتجاهات السلوكية فالتدريب يساعد الراشدون على تأدية المهام الموكلة لهم بكفاءة نظرا لتغيير الطريقة التي يؤدون بها العمل نتيجة لهذا التدريب .

وإذا كان سؤالنا ( كيف يتعلم الراشدون ؟ )
إننا نذكر في عنوان موضوعنا مبادئ تعلم ولم نذكر مبادئ تعليم لأن الفارق كبير بين الاثنين أن التعلم يؤكد على المسئولية الذاتية لعملية التعلم والتي تقع على الراشد .
هذا ويمكننا حصر مبادئ تعلم الراشدون في ستة مبادئ هي :

· الاعتراف بالخبرات والقدرات التي لدى الراشدون وان كان هناك فروق بين راشد وآخر .
· الهدف الواضح من العملية التدريبية والتي يجب على الراشد أن يفهمه جيدا .
· التأكيد على وجود الدافع لدى الراشد للإنحراط في العملية التدريبية بجدية واظهار كافة قدراته .
· التقدم في العملية التدريبية خلال فتراتها المتعددة .
· الإيقاع المناسب للراشد في عملية التعلم .
· التأكيد والتقوية على استيعاب كل عنصر من عناصر العملية التدريبية .


أولا :الاعتراف بالخبرات والقدرات التي لدى الراشدون

يستطيع الراشد أن يتقدم خلال مراحل العملية التدريبية مستخدما خبراته وذلك في الوقت المناسب فهو يتسم بالواقعية ويستطيع أن يضع لنفسه أهدافا واضحة فهو يستطيع أن يضع خطة تدريب ذاتية لنفسه ومن ثم يقوم بالبحث عن الطرق والوسائل التي يستطيع بواسطتها تحقيق هدفه .


ثانيا : الهدف الواضح من العملية التدريبية والتي يجب على الراشد أن يفهمه
جيدا .

لا نستطيع أن نساعد الراشد في الانخراط في العملية التدريبية ويحقق التقدم المرجو منها إلا إذا كان يمتلك هدفا واضحا وان هذا الهدف نبع من حاجاته ( المهمة – الشخصية ) . أن القائمون على العملية التدريبية لا يستطيعون تحديد أهداف واضحة لعمليتهم التدريبية إلا بعد تحليل احتياجات الراشد تحديدا دقيقا حيث تتدرج المسئولية في تحليل هذه الاحتياجات حسب مراحل التقدم قي التدريب حيث تكون مسئولية الراشد تزداد كلما تقدمنا في التدريب .
· الراشدون لا يتعلمون من التعلم ولكن لإشباع حاجاته . · التعلم من اجل موقف معين للوصول إلى هدف واضح . ثالثا : التأكيد على وجود الدافع لدى الراشد للإنحراط في العملية التدريبية
بجدية واظهار كافة قدراته

الدافع هو وليد الحاجة وان أي سلوك للراشد يكمن وراءه دافع يحدد اتجاه سلوكه أثناء الانخراط في العملية التدريبية فهو المحرك الذي يدفعه نحو الهدف .
أن تفهم القائمون على العملية التدريبية لدوافع الراشدون شئ هام جدا لكون الدافع بنبع من الحاجة ومن ثم عدم تلبية الحاجات يؤدى إلى الإحباط والتسرب من العملية التدريبية .
أن وجود الدافع يؤدى إلى التقدم السريع في اكتساب المعارف والمهارات والاتجاهات نظرا لأن الراشد يقوم بتوجيه كل طاقاته نحو تحقيق هدفه ، ومع اختلاف مصادر الدوافع فقد تكون هناك دوافع نابعة من البيئة التي يعمل بها حيث يعمل بتركيز في العملية التدريبية سعيا لمكانة مرموقة في المجتمع أو وضع افضل بين أقرانه الراشدين في العمل الكشفي وعل العموم أن هناك عدة أمور تساعد على تكوين الدافع :
· ربط الاحتياجات بمحتوى التدريب .
· التشجيع والمكافأة
· الجمع بين الدافع الذاتي والدافع الخارجي
· الشعور بالنجاح
· إيجاد المنافسات في جماعة وليس أفراد .


رابعا : التقدم في العملية التدريبية خلال فتراتها المتعددة .

من المنطقي أن يتم تقسيم العملية التدريبية إلى مراحل متعددة تتسم كل مرحلة منها بهدف معين وأغراض محددة تتكامل فيما بينها ويجب أن تكون هذه المراحل قصيرة نوعا ما .
أن التقدم في عنصر ما يتيح الفرصة للتقدم في عنصر ما تالي له مع ضرورة تقسيم الموضوعات إلى ( عناصر صغيرة – متكاملة – مرتبطة – متدرجة ) تسير وفقا للمبادئ الآتية :
· ابدأ من المعلوم إلى المجهول .
· أبدا من السهل لتصل إلى الصعب .
· أبدا بالبسيط وانتهى بالمركب .
· أبدا من الواضح ليفهم المبهم
· أبدا بالجزئي حتى تصل إلى الكلى
· أبدا بالعملي وانتهى بالنظري


أن حصر التقدم في العملية التدريبية على تلك المبادئ فقط فيه عدم موضوعية نظرا لأن كثيرا من موضوعات المحتوى الذي يقدم للراشدين أثناء العملية التدريبية لا يمكن تطبيق المبادئ السابق ذكرها عليه نظرا لطبيعة الموضوع الذي يتم تدريبه .
قد يتكون الموضوع من عدة عناصر ذات طبيعة تفاعلية وجدلية ولا تصلح معها النظرة التجزيئية ولكن يصلح معها النظرة الشاملة الجشطالتية لفهم طبيعة التفاعل بين العناصر الرئيسية والعناصر الوسيطة وخير مثال على ذلك دراسة العناصر الرئيسية الثلاث لنظرية القيادة طبقا للموقف : · العلاقة بين الرئيس والمرؤوسين . · هيكلية المهمة . · وضعية السلطة وكذلك العامل الوسيط في التفاعل بين عناصر القيادة طبقا للموقف وهو مستوى نضج الجماعة التي يقودها القائد . أن طبيعة التفاعل بين عناصر نظرية القيادة طبقا للموقف يمكن النظر إليه على انه تفاعل فكرى ذو حركة ولا يصلح معه مثلا أن ابدأ بالمعلوم وصولا للمجهول أو من البسيط إلى المركب 000 الخ . على القائمون على العملية التدريبية أن يفهموا ما هي المبادئ التي تصلح لكل موضوع من المحتوى . خامسـا : الإيقاع المناسب للراشد في عملية التعلم . هناك فروق جوهرية بين الراشدون من حيث تقبلهم للعملية التدريبية حيث يجب أن تكون تتوافق مع إيقاع الراشد .
ويقصد بالإيقاع خصائص الراشد الشخصية والتي تتفاوت من راشد إلى أخر ويمكن حصر هذه الخصائص في المجموعات التالية : · الخصائص الجسمية . · الخصائص العقلية . · الخصائص الاجتماعية · الخصائص النفسية · الشخصية الذاتية ( المرونة – التطور – الطموح – الكفاح – قوة الإرادة – القيادة – القلق - ) . ويتعلم الراشد بطريقة افضل إذا كانت راعت العملية التدريبية هذه الخصائص وتوافقت مع إيقاعه .
سادسا :التأكيد والتقوية على استيعاب كل عنصر من عناصر العملية
التدريبية .
يجب على القائمون على العملية التدريبية أن يتأكدوا بان الراشد قد استوعب كافة الموضوعات والعناصر وان أغراض العملية التدريبية قد تحققت طبقا للتابع مراحل العملية التدريبية . الراشد لا يستطيع أن يتعلم إذا كان غير قادر على استيعاب العناصر وان يربطها بعناصر سبق أن قام باستيعابها . أن التدريب غير الرسمي هو من أرقى أنواع التدريب مع الراشدين ومن ثم يجب أن تكون لدى الراشد القدرة على تقييم ذاته وانه قد\ حقق الهدف من عملية التدريب . أن شعور الراشد بالرضا أثناء العملية التدريبية يقوى عملية التعلم وعموما أن الغرض من عملية التقوية والتأكيد هو أن تكون العملية التدريبية اكثر كفاءة واطول بقاء ونؤكد على المسئولية المشتركة في العملية التدريبية بين الراشد والمدرب ويجب أن يتم الاتفاق والاقتناع بأهداف التدريب وتقييم طرق التدريب في كل مرحلة من مراحل التدريب واصلاح المثالب أن وجدت .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rechaiga-sma.ahlamuntada.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 133
تاريخ التسجيل : 06/01/2013

مُساهمةموضوع: رد: مبادئ تعلم الراشدين    الأربعاء أكتوبر 02, 2013 5:40 pm

شكرا على الموضوع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rechaiga-sma.ahlamuntada.com
 
مبادئ تعلم الراشدين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منــتـــــــدى فــــوج ســـعـــــددحـــلــــب :: الوحدات الكشفية :: صفــــحات قـــــيـــــادية :: التـــأهــــيل الـــقـــــيـادي-
انتقل الى: